رؤيتنا واهدافنا

نؤمن في مركز أبو رجيلة لعلاج الادمان ومعالجة الاضطرابات النفسية بأن الإدمان والاعتماد على نوع معين من المخدرات أو الشراب هو مرض نفسي وسلوكي متفاقم، وقد يكون مميتًا إذا لم ينجح الشخص في مواجهته ونؤمن ايضاً بما لدينا من خبرة وما رأيناه في عملاء مراكزنا على مدار السنوات الماضية وخبرتنا المكتسبة من التعامل معهم.

رؤيتنا واهدافنا


بأن لدينا حل وساعدنا بأنفسنا على رؤية هذا الحل المتمثل في الأشخاص الذين استعادوا حياتهم وعادوا إلى حياتهم حتى أصبحوا اليوم منتجين ومتعافين في مجتمعهم بل وبعضم تشرفنا بانضمامه الى الفريق العلاجي لنرى المعجزة تتحقق بان يساعدوا اشخاص جدد ويعطوهم الأمل والثقة حتى بمجرد رؤيتهم متعافين واصحاء.

نحن نثق في أن المدمن هو الشخص الذي يستطيع تغيير والتعافي والعودة إلى مجتمعه إذا كان لديه النية الصحيحة والطريق الصحيح للعلاج، وقد يكون هذا هو الخطوة الصحيحة للمضي قدما في هذه العملية، و لقد أمضى الكثير من الأشخاص في حياتهم ولم يجدوا حلاً، نحن نعد مثل هؤلاء بأن نرشدهم الى الطريق الصحيح.

كما نشعر بمسؤولياتنا تجاه مجتمعنا في مواجهة هذا المرض ونسعى من خلال المجتمع لتقديم برامج علاج الإدمان الحديثة وإمكانية التوعية للعائلات والأشخاص الذين يعانون من عواقب هذا المرض وتقديم نماذج من الأمل للأفراد الذين يبحثون عن طريقة جديدة للحياة دون الكحول أو المخدرات.

نلتزم التزام كامل بأخلاقيات مهنتنا التي تتمثل فى المبادي الاتية :

  1. الفائدة
    وهى المسئولية عن تشجيع كل ما هو صالح للآخرين.
  2. عدم الإيذاء
    وهو الالتزام الكامل الإيجابي لتجنب الأنشطة التي قد تؤذى العميل، حتى إذا كان الأذى غير مقصود.
  3. العدالة
    لالتزام بتقديم قدر مساوى وعادل من المعاملة لكل العملاء بغض النظر عن عوامل أخرى مثل السن، الجنس، العرق، النواحي الجمالية، الخلفية الثقافية، القدرات الاجتماعية والاقتصادية، اسلوب الحياة أو الدين .
  4. الإخلاص
    يجب الخضوع بأمانة للالتزامات الموجهة نحو العملاء فعلى المرشد أو الشخص الذى يقدم المساعدة ان يقوم بخلق جو ملئ بالثقة ومناخ علاجى حيث يتمكن الناس من اكتشاف حلولهم الشخصية لمشاكلهم كما يجب ألا يكون هناك أي خداع أو استغلال.

رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة واحدة

×