مصحات علاج الإدمان

مصحات علاج الإدمان في مصر هي الطريق الأمثل للتعافي الحقيقي، هذا لأن مصحات العلاج في مصر يتم تجهيزها على أعلى مستوى لمساعدة المدمن في رحلة العلاج؛ كما أن مصر تُعد من أولى الدول العربية التى احتضنة فكرة ماسعدة مدمنى المخدرات ؛ وتقدم العديد من الأفراد والأشخاص في تلك الدائر بالبحث عن الحلول المساعدة للمدمن، كما أنها عملت ايضا على حماية النشئ من التعاطي.

ومع الوقت أصبحت فكرة علاج الإدمان داخل المصحة شئ غير سهل، وذلك نظراً لـ تكلفة علاج الإدمان بسبب أن هناك كثيرين يمارسون النشاط العلاجي من أجل المال فقط ولا يوجد لديهم أى من أخلاقيات المهنه ؛ كما أن بعض الأهالي يفكرون في علاج أبنهم المدمن في المنزل وفي الحقيقة هذه الطريقة لا تفلح في الكثير من الأحيان وخصوصاً لو كان الإدمان في مرحلة متقدمة.

ما هي فكرة تنظيم وتطبيق البرامج في مصحات علاج الإدمان؟

لكل مصحة لها مجموعة برامج مختلف تقوم بتطبيقه على المدمنين للوصول لمرحلة التعافي الحقيقي ؛ ويتم تحديد استراتيجية العلاج وفقًا لحالة المدمن وما إذا كان قد وصل إلى مرحلة متقدمة من إدمانه أم لا يزال في البداية ؛ وتُطبق كافة البرامج العلاجية تحت الإشراف الطبي المختص ويتم تقسيمه على مراحل ؛ وتنقسم تلك المراحل للاتى:

ما هي مراحل معالجة المدمن داخل مصحات علاج الإدمان؟

من المعروف عن مرض الإدمان أنه مرض إنتكاسي يُمكن للمريض العودة إليه بعد الشفاء منه من جديد، ولهذا السبب يجب اختيار المصحة التي تقوم بإكمال جميع مراحل العلاج حتى النهاية وتتابع معك حتى تندمج مع المجتمع مرة أُخرى بدون تعاطيك المُخدر.

1. مرحلة التشخيص:

  • ويتم فيها الكشف على المدمن وتحديد فترة إدمانه للمادة المُخدرة.
  • يقوم الطبيب بعمل فحوصات لجسد المريض وجهازه العصبي وعقله ليكتشف كل ما أفسدته المادة المُخدرة في الجسد.

2. تحديد خطة العلاج:

  • خطة العلاج يتم وضعها على أساس الحالة فلكل حالة الخطة العلاجية التي تُناسبها ويتم تحديدها على حسب عدة عوامل لها علاقة بحالة المريض.

3. إزالة السموم من الجسم:

  • وهي المرحلة الأصعب في العلاج ويقوم الطبيب بالتغلب عليها عن طريق المسكنات والأدوية التي تُهدئ من حدة هذه المرحلة لحد ما وتجعل تخطيها أسهل.

4. التأهيل النفسي والإجتماعي:

  • وتضمن هذه المرحلة تعليم كامل للمدمن عن طبيعة مرضة وإعطاؤه طرق لتجنب العودة للمُخدر مرة اُخرى وخصوصاً أنه سيعود للشارع والحياة مرة أُخرى.
  • هذه الفترة يكون فيها أحياناً إضطرابات ذهنية كآثار سلبية للمُخدر على المخ ولهذا السبب يستخدم الأطباء الأدوية والعقاقير للتخفيف من حدة هذه الإضطرابات.

5. مرحلة الدمج المجتمعي:

  • بعد أن يتعافى المُدمن يكون في شعور دائم بالخزى وهذه الفترة دورها أن تُقلل هذا الشهور.
  • وفي هذه المرحلة يختلط فيها المدمن بالمجتمع مرة أُخرى بدون المخدر ويتم متابعة المتعافى في هذه المرحلة من آن لآخر للتأكد أنه يتعامل مع حياته بشكل مُريح.

المعايير التي تمكنك من الاختيار بين مصحات علاج الإدمان الاَمنة

في الآونة الأخيرة ظهرت الكثير من الاماكن التي تدعى خبرتها وكفاءتها في علاج الإدمان ولكن ما هو المكان الأفضل لتلقى العلاج الحقيقي والتى تُعرف بأنها اَمنه وبالفعل تقدم تعافي وشفاء تام من الإدمان؟، ومن خلال الأسطر القادمه، سنتعرف، على مجموعة من المعايير التى تمكنك من اختيار المصحه أو المستشفى ؛ التى تجد بها ما يناسبك من خدمات وتقدم لك التعافي الحقيقي:

الفريق العلاجي:

  • اختر المصحة التي بها فريق علاجي متخصص.
  • اعتمد على المصحات التي بها إمكانيت علاجية عالية ولها القدرة على إستيعاب المريض.
  • أيضاً لابد أن تعتمد المصحة على فريق علاجي قديم وذو خبرة هذه الخبرة تجعل التعامل مع المدمن واستيعاب حالته اسهل بكثير.

الإمكانيات المادية:

  • المصحات التي توفر غرف جيدة ومجهزة وطعام نظيف وجيد، ويكون مكوث المدمن فيها أسهل وأكثر راحة.
  • اختر المصحة النظيفة والفخمة خصوصاً لو كانت حالتك المادية تسمح بذلك.

البرامج العلاجية:

  • يجب أن تكون البرامج العلاجية متوافقة مع الشروط العالمية.
  • وأيضاً يجب أن تكون البرامج العلاجية التي تُقدمها المصحة فعالة ومفيدة ويُمكنك التأكد من ذلك من خلال المتعافين السابقين أو كما يعرفون الخريجين الجدد.
  • تأكد أن المصحة تُنشئ برامجها العلاجية بُناءاً على طرق علمية موثوقة ؛ وتجاربها العلاجية.
  • يتم تحديد البرنامج العلاجي على حسب حالة المدمن وطريقة استجابته للعلاج.

التقنيات الحديثة في العلاج:

اعتماد المصحة على تقنيات وطرق حديثة تجعل التعافي أسهل واسرع بكثير من الإعتماد على التقنيات القديمة المرهقة، التي كانت تُستخدم في التعافي داخل مصحات علاج الإدمان ؛ لضمانك الشفاء الحقيقي وتوفير الوقت والخروج والدخول في دائرة المصحات والانتكاسات المتكرره.

الخطة التأهيلية:

تأكد أن المصحة التي اخترتها تهتم بالخطة التأهيلية والتي تكون بعد العلاج ويجب أن تشتمل الخطة التأهيلية على الآتى:

  • تدريب المريض على التصالح مع ذاته ومسامحتها والعيش معها وفهم طبيعتها والتحكم في المشاعر والرغبات.
  • إصلاح المعتقدات الدينية الخاطئة للمدمن وتنمية أفكاره الروحانية ومعتقداته الدينية.
  • تأهيل المريض على التعامل والتعايش مع الأسرة والمجتمع الصغير المحيط به.
  • تأهيل المريض وتدريبه على الرجوع للحياة والتعامل مع المجتمع والدمج به مره أخرى.

الخدمة الفندقية:

  • لابد أن تتأكد أن غرف المصحة مناسبة للإقامة والطعام الذي يتم تقديمه للمدمن مناسب وصحي.
  • اختر مصحة بها جيم جيد لممارسة الرياضية وتفريغ الطاقة المكبوتة وتدريبك على حياة صحية من جديد.

الخدمة التمريضية:

  • وهي مهمة جداً خصوصاً في مرحلة طرد السموم من الجسم لذا تأكد أن الخدمة التمريضية ستعمل في هذه المرحلة لمدة 24 ساعة وتقوم بمراقبة حالة المريض بإنتظام.

الرقابة وتوافر التراخيص الطبية للمصحة:

  • وهي مهمة جداً لو كنت تختار مصحة لإبنك لأنها تمنع المريض من الوقوع في فخ الإدمان مرة أُخرى خصوصاً في مرحلة طرد السموم والتي تعتبر الأصعب.
  • أحياناً غياب الرقابة يجعل المرضي يتحايلون على النظام ويحصلون على المادة المُخدرة داخل المصحة وخصوصاً لو كان المريض ضعيف الإرداة.
  • هناك بعض المصحات تعمل بدون رقابة من قبل الجهات المختصه، ولذلك يجب أن تتأكد من وجود تراخيص طبيه للمصحه حتى تضمن انها تقع تحت رقابة وزارة الصحه، لان ذلك يعطى المصداقية والأمن لمريضك داخل المصحه.

سمعة المصحة:

  • المصحة العلاجية الجيدة يكون لها سمعة جيدة في الغالب ويُمكنك أن تعرف ذلك من خلال التقييمات الموجودة على العلاج في المصحة على الإنترنت.
  • أيضاً يمكنك إختيار المصحة المُجربة والعلاج فيها وأنت مطمن.
  • مستشفيات أبو رجيلة تُعد أحد أفضل مصحات علاج الإدمان في مصر ؛ لما تقدمه من تجارب ناجحه للمجتمع، ولما تقدمه من دورات تدريبية ناتجه عن خبراتها في معالجة العديد من المرضي سواء في مصر أو خارجها، ولذلك تُعرف مصحة أبورجيلة لعلاج الإدمان بانها من قدم افضل المساعدات العلاجية للمدمنى المخدرات في الكثير من البلدان العربية.

التواصل مع الأهل وإطلعها على الخطه العلاجيه:

  • المصحة العلاجية الجيدة هي التي تتواصل مع أهل المريض بشكل دوري وتخبرهم بحالته أول بأول.
  • أيضاً من المهم جداً أن تتكلم المصحة مع الأهل عن حالة المدمن ليكونوا مهيئين لإستقباله مرة أُخرى في المنزل.
  • يجيب ايضا ان تقدم المصحة تقريراً بحالة الفرد أثناء فترة العلاج حتى يتمكنو من متابعة تطورات الحالة.

الجلسات الإستشارية:

يجب أن تهتم مصحات علاج الإدمان بالجلسات الإستشارية بعد العلاج ويكون ذلك مع استشاريين متخصصين وتقوم بعمل نوعين من الجلسات للمدمن المتعافي، حتى نتجاوز أى من الضغوطات التى من الممكن أن تتسبب في إنتكاسة الفرد بعد تعافيه مره اخره، وتتمثل تلك الجلسات في الاتى:

أ. جلسات استشارية فردية:

  • ليتحدث المدمن فيها عن نفسه والصعوبات الي تواجهه مع المجتمع بعد التعافي.

ب. جلسات استشارية جماعية:

  • وتكون مع مجموعة من المدمنين المتعافين وهي مهمة جداً لتقوية ثقة المدمن المتعافي بنفسه وتقوية إحساسة بالألفة مع أشخاص آخرين مشابهين له في الحالة.
  • أيضاً تُشجع المدمن على تزويد فترة التعافي عندما يرى مدمنين متعافين منذ زمن بعيد ويحاول الإقتداء بهم.

السعر أو ما يُعرف بتكلفة علاج الإدمان:

ابحث عن الكفاءة ولا تبحث عن السعر ويجب أنه ليس بالضرورة أن يكون السعر باهظ لتحصل على الخدمة العلاجية الجيدة، وبشكل أدق تختلف تكلفة علاج الإدمان في مصر حسب نوع الإقامة والخدمات المقدمه داخل المستشفى او المركز العلاجي، ولذلك نحن في مستشفيات أبو رجيلة نقدم جميع المستويات لتتناسب مع جميع الفئات وليست بالسعر الباهظ ؛ لأن ذلك قد يجعلك تتراجع في قرار العلاج.

مفاهيم خاطئة عن مصحات علاج الإدمان في مصر

أحيانًا تعتقد أسرة المدمن أن العلاج في المنزل سيكون أفضل، وذلك بسبب تبني معتقدات خاطئة عن العلاج في مصحات علاج الإدمان ؛ ودائما نجد شكاوى حول كبح المدمن، وحقيقة ذلك تكمُن في اختيارك لمصحة أو لمستشفى آمن ؛ وهناك بعض المفاهيم الأخرى:

  1. أن ذهاب المدمن للمصحة سيفضح أمره أمام الناس على عكس العلاج في المنزل.
  2. أن المدمن سيخسر وظيفته لو انفضح أمره بسبب العلاج في المصحة.
  3. أن الرقابة لن تكون قوية وخصوصاً مع وجود العديد من المدمنين وكثرة الغرف.
  4. العلاج في مصحات الإدمان يكون مُكلف جداً سواءاً الإقامة أو العلاج.

حقيقة مصحات علاج الإدمان المجانية:

كل هذه المعتقدات خاطئة تماماً والحقيقة أنه تم عمل الكثير من مصحات علاج الإدمان المجانية في أماكن متفرقة في أنحاء الجمهورية لـ علاج الإدمان ؛ والآن انتشر الوعي بين الشباب عن أهمية علاج الإدمان من المخدرات وهذا ما يدفع الكثيرين منهم لطلب العلاج مجاناً.

الحكومة لم تعد متساهلة مع المتعاطين والمدمنين كما كان في السابق ومنحتهم فرصة للإتصال والتعافي في المصحات المجانية في سرية وبالتالي لن يتم فصل المدمن من العمل كما كان يحدث سابقاً عندما يُكشف سره ؛ بالنسبة للمدمنين المصرين على التعاطي والسير في طريق الإدمان فلو فُضح أمره سيتعرض للسجن وخسارة وظيفته فوراً.

×