علاج إدمان الفتيات

علاج إدمان الفتيات والسيدات لا يختلف كثيراً عن علاج إدمان الرجال ؛ ومع ذلك، فإن العقبة الوحيدة التى تقف في طريق علاج إدمان البنات هي نظرة المجتمع، فلو كان المجتمع يرى أن إدمان الرجل شئ يُعيبه فهو يرى أن إدمان الفتاة وصمة عار لها ولأسرتها.

وهذا قد يجعل الأسرة تفكر ألف مرة قبل تشجيع الفتاة على علاج الإدمان خوفًا من نظرة المجتمع ؛ رغم أننا في القرن الواحد والعشرين، وأن العلم أثبت أن الإدمان بشكل عام معضلة لمن يقع فيه، وذلك لما يُسببه من أضرارً بالغه للحاله الصحية والنفسية للفرد، كما أنه يجعل من الشخص المدمن عبدًا للمادة المخدره التي يتعاطاها ؛ وانه مرض متفاقم وقاتل.

– قبل التعرف على خطة العلاج الحقيقة ؛ يجب ان نتعرف على أسباب إدمان البنات!

اسباب إدمان الفتيات وما هي دوافع ذلك في المجتمعات العربية؟


اسباب إدمان الفتيات وما هي دوافع ذلك في المجتمعات العربية؟

تلجأ العديد من الفتيات إلى تعاطي المخدرات لعدة أسباب، وأكثر أنواع المخدرات التي تستخدمها الفتيات والنساء شيوعًا هي مخدر الحشيش ؛ الحبوب المنومة والمهدئات، ومنهم من يدمن على الحبوب المنشطة مثل الترامادول ؛ وحقيقة تلك الأسباب مجموعة من الدوافع المتناقضة، مسببة للإدمان.

أهم 5 أسباب تصل بالفتيات والسيدات إلى الإدمان؟

الحرية والإنفلات الزائد:

وهذا يعطي الفتاة القدرة على تجربة أي شيء ؛ مما يجعلها تقع في الكثير من الأخطاء وينتهي بها الأمر إلى الإدمان ؛ وقد يكون لديها شخص في محيط العائلة مُدمن وتحاول التجربة مثله ؛ وقد تكون الفتاة وحيدة وتريد محيطًا من الأصدقاء وهذا يجعلها تجرب أشياء غريبة معهم.

الكبت والتقييد الأسرى:

مما يؤدي إلى الشعور بالضيق والإكراه وبالتالي الاكتئاب والأفكار الانتحارية التي تجعلها تفكر في المخدرات كوسيلة لنسيان همومها ؛ وايضاً الطلاق والصدمات المتكررة لدى المقربين منها، وهنا تحاول تخفيف الألم النفسي والعاطفي.

الدونية وازدراء الذات لأنها محاطة بأشخاص سلبيين ؛ وتدني الثقة بالنفس وانخفاض قبول الذات بسبب عيب في الجسم أو السمنة ؛ وايضاً استخدام العنف مع الفتاة والضرب والسب وكذلك تعريض الفتاة للتحرش في الصغر.

الأمراض النفسية والجسدية:

مثل المرض العقلي الذي يوجد فيه تعذيب وآلام نفسية شديدة وغير ملموسة بسبب كيمياء الدماغ غير المعتدلة ؛ والاعتلالات الجسدية التي تسبب آلامًا شديدة تدفع الفتيات إلى استخدام الأفيون كوسيلة للتخلص من الآلام الجسدية التي لا تطاق.

غياب الاحتواء العاطفي وفقدان الرقة:

يشير الخبراء إلى أنه عند النظر إلى نسبة كبيرة من حالات علاج إدمان المخدرات للفتيات والنساء، سنجد أنهن محرومات - سواء في الطفولة أو في حياتهن الحالية - من مشاعر الاحتواء والعاطفة، سواء من الأسرة ؛ (في الطفولة) أو من الزوج (في حالة الزواج).

المشاكل الأسرية وحالات الطلاق:

من أكثر أسباب تعاطي المخدرات شيوعًا لدى بعض النساء وجود مشاكل عائلية سواء مع الأطفال أو الزوج مما يؤدي إلى الشعور بالضيق والتوتر والضغط العصبي أو حتى التعرض لمشاكل أخرى مثل ( تفقد حضانة أطفالها .. الخ ) وهكذا تتخيل أن تعاطي المخدرات سيساعدها على نسيان هذه المشاكل والتخفيف من أثرها في حياتها.

ما الفرق بين إدمان البنات للمخدرات وإدمان الرجال؟

فكما خلق الله الإنسان وخلق اختلافًا في مظهر الجسد بين الرجل والمرأة ؛ فقد خلق أيضًا فرقًا في التفكير والتفاعلات الكيميائية والقدرات الاستيعابية في التحمل والتفكير، لذلك هنا كما ذكرت الدراسات عن مشكلة الاختلاف بين إدمان النساء والرجال، ولننظر معًا حول هذه الاختلافات:
  1. بالرغم من أننا جميعًا بشر ونتأثر بنفس الأشياء، إلا أن أجسام الذكور والإناث تختلف تمامًا من حيث التفاعل مع المواد الكيميائية التي تدخل جسم كل منهما، بحيث تكون الخلية الفردية في جسم الرجل مختلفة تمامًا في الشكل والتنجانس من خلايا جسم المرأة تحت المجهر.
  2. هذه ليست فقط هرمونات المرأة التي تتحكم في نفسيتها في أغلب الأحيان تجعل دوافعها الإدمانية مختلفة وتفاعلها مع الظروف بشكل عام مختلف.
  3. لكن الشيء الوحيد الذي يشترك فيه المدمنون من الرجال والنساء هو محاولاتهم المستمرة للهروب من الواقع، بألمه وضغوطه النفسية التي تتحكم في تفاصيل الحياة.

علاج إدمان الفتيات ليس بالصعوبة التي يعتقدها البعض، وهناك العديد من التجارب المجربة والناجحة في مستشفى أبو رجيلة.

أسئلة عن علاج إدمان البنات

ما هي مدة علاج الإدمان للفتيات في مراكز أبو رجيلة؟

تختلف مدة علاج الفتيات من إدمان المخدرات من مريضة إلى أخرى، لكن فترة أعراض الانسحاب وإزالة السموم تستغرق عادة من 7 إلى 14 يومًا، وتستغرق إعادة التأهيل النفسي والسلوكي من 3 إلى 6 أشهر.

ما هي تكلفة علاج إدمان الفتيات في مستشفيات أبو رجيلة؟

يتم تحديد تكلفة علاج إدمان المخدرات للفتيات بعد الفحص الطبي وتحديد البرنامج العلاجي، ومستوى الإقامة المناسب للمريضة، وجميع الأسعار مناسبة للجميع.

ما هي نسبة إدمان الفتيات والسيدات للمخدرات في مصر؟

كشفت آخر الإحصاءات الصادرة عن صندوق الوقاية من الإدمان في أغسطس 2019 ، أن النساء يشكلن 27٪ من إجمالي عدد المدمنين في مصر.

من الأكثر عرضة للإدمان على المخدرات النساء أم الرجال؟

لا شك أن للإدمان آثار مدمرة على كل من الرجال والنساء، وقد أظهرت بعض الدراسات أن الذكور والإناث يميلون إلى تعاطي أنواع مختلفة من المخدرات مما يؤدي إلى الإدمان. ومع ذلك ، فإن الرجال أكثر عرضة للإدمان على المخدرات بسبب العديد من العوامل.

إذا كنتي تعاني من إدمانك يمكننا أن نساعدك ... أطلبي المساعدة الأن لأن إدمانك مُش وصمة عار!

علاج إدمان الفتيات والسيدات وما هي مراحل العلاج الصحيحه داخل المصحه؟


علاج إدمان الفتيات والسيدات وما هي مراحل العلاج الصحيحه داخل المصحه

تختلف خطة علاج الإدمان من المخدرات من فتاة لأخرى لأن كل حالة من الحالات يكون لها وضع خاص ومختلف عن الأُخرى ؛ ولكن المشترك في كل الحالات أن أصعب وأكثر فترة مؤلمة هي فترة انسحاب السموم من الجسد والتي تختلف في التوقيت على حسب فترة الإدمان.

وآخر جزء أيضاً يكون مشترك بين كل الحالات وهو جزء العلاج النفسي والذي تتولى فيه المصحة مسؤولية تدريب الفتاة على التعامل مع العالم الخارجي والتحديات التي ستواجهها بعد الخروج من المصحة.

1. المرحلة الأولى في علاج إدمان الفتيات هي تشخيص وتقييم المريضة:

    • ويكون ذلك عن طريق عمل فحص كامل ودقيق لمراقبة نسبة المادة المخدرة في الدم والتلف الذي أحدثته في الجسم.
    • وهذا التشخيص يوضح كيف سيتعامل المشرفين مع العلاج على الأمراض الجسدية والتلف الذي سببته المادة المخدرة في الجسد؛ والتأثير السلبي للمادة المخدرة يكون أصعب بكثير عند الفتايات.
    • وعلى أساس التشخيص يتم إعداد خطة العلاج.

2. المرحلة الثانية في علاج إدمان الفتيات هي إزالة السموم المخدر:

وهي الفترة الأصعب ويتم التغلب عليها عن طريق تقليل المادة التي تتعاطاها الفتاة شيئاً فشيئاً وأيضاً تحاول المصحة تقليل الآلام قدر الإمكان بالمسكنات والأدوية العلاجية.

3. المرحلة الثالثة في علاج إدمان الفتيات هي العلاج النفسي:

    • وتكون برامج فردية لحل المشاكل الشخصية وبرامج جماعية لتجلس المريضة مع فتايات تحدث معهم نفس المشكلة.
    • بعد أن يكتمل العلاج النفسي تكون المريضة مُدربة على التعامل مع التوتر والإكتئاب وأي مشكلة نفسية تواجهها فيما بعد.

4. المرحلة الثانية من علاج إدمان الإناث هي إعادة التأهيل النفسي والسلوكي:

وهي آخر خطوة في العلاج وتغادر الفتاة في هذه الفترة المصحة وتكون وسط مجتمعها من الأسرة والأصدقاء الأسوياء وتحتك بالمجتمع بصفة يومية ولكن مع مراجعة مستمرة مع المشرفين على العلاج لتتلقى النصائح.

الغرض من هذه الفترة أن تتعلم الفتاة الطريقة الصحيحة للتعامل مع ضغوطات الحياة بدلاً من الإنتكاس مرة أُخرى والهروب للمُخدر.

في هذه الفترة أيضاً يتحدث المشرفين على الإدمان مع الأسرة ويحاولون إعطائهم التوعية اللازمة للتعامل مع المريضة المتعافية.. هذا لأن المريض يحتاج للدعم الأسري أكثر من أي شئ آخر في هذه الفترة.

5. الوقاية من الانتكاس هي المرحلة الخامسة والأخيرة في علاج إدمان الفتيات:

احصل على المساعدة الاَن

نسبة الإنتكاس لدى الفتايات والعودة للمخدرات مرة أُخرى بعد العلاج أعلى بكثير من نسبة انتكاس الذكور وهذا لأن نفسية الفتاة أكثر ضعفاً وتأثراً بالأحداث من الرجل ولهذا السبب تُكثف المصحة المقابلات مع الفتاة ومراجعة حالتها في فترة التأهيل النفسي للفتاة أكثر بكثير من الرجل.

إذا كنتي تعاني من إدمانك يمكننا أن نساعدك ... أطلبي المساعدة الأن لأن إدمانك مُش وصمة عار!

لماذا ترفض المجتمعات العربية معالجة إدمان الفتاه المُدمنة؟
  • المجتمع يظل يُعاقب الفتاة المدمنة ويراها على أنها غير سوية حتى بعد علاجها وهذا لأنه يربط الإدمان بسوء الأخلاق والإنحلال وهذه النظرة سطحية جداً.
  • هذا لأن الإدمان أحياناً يحدث بدون قصد من كثرة تناول المهدئات أو الأدوية التي يتم شرائها بدون روشتة أو رجوع للطبيب.
  • وهذا يجعل الإدمان مرض كأي مرض لايصح فيه الحكم على سلوك المريض.
  • كيفية اختيار مصحة علاج إدمان البنات الاَمنه؟
    ×