التعامل مع المدمن العنيد وكيفية إقناعة بالعلاج في 7 خطوات؟

فكرة التعامل مع المدمن العنيد وإقناعه بالعلاج ليست بمهمة بسيطة ؛ وتُعد من أكثر المشكلات التي تواجه الأسر وبالتحديد الأباء والامهات وأيضًا الازواج، وهنا الامر يتطلب منا الهدوء والصبر وامتلاك الحكمة في التصرف، لكي نتجاوز الأخطاء التى تزيد من إنكار المدمن وعناده تجاه العلاج ؛ ولذلك نحن في مركز أبو رجيلة قمنا بتقديم أهم النقاط التي تُساعدكم على كيفية التعامل مع المدمن العنيد و إقناعه بالعلاج؟

قبل التعرف على تلك النقاط، يجب أولا التعرف على من هو المدمن العنيد؟ ؛ وما هي أسباب رفضه للعلاج، ولماذا دائم الرفض للتخلص من قيوده؟ ولماذا يتكون لديه نفور من الأحباء الذين يريدون مساعدته ؛ ونترككم الان مع كيفية التعرف على المدمن العنيد، ويليها كيفية التعامل معه.

من هو المدمن العنيد؟

المدمن العنيد هو شخص في مرحلة متأخرة من الإدمان ودائما ما يرى أنه الأفضل والأقوى وأن كل شئ تحت السيطرة ؛ وبأن ليست لديه مشكلة وهو شخص غير مدمن وليست لديه مشكلة بالفعل، وهذا ما يُعرف بالإنكار، وذلك ما يجعله دائما لديه رفض قطعي لفكرة العلاج من إدمانه، أو التخلص من تعاطيه للمخدرات ؛ ولذلك تجد الأسرة صعوبة في كيفية التعامل مع معه.

كيفية التعرف على شخصية المدمن العنيد؟

    • شخص دائم العصبية.
    • شخصية غير اجتماعية.
    • لا يحب التحدث عن تلك المشكلة.
    • دائما يقول أن “مش مدمن”.
    • يُنكر دائما أن لديه مشكلة مع إدمان المخدرات.
    • يرفض اى شخص أخر يتحدث معه عن العلاج، أو أن يقدم له النصائح.
    • وإذا كان الزوج دائما يهرب من المواجهة، ولا يجلس حتى القليل مع أبنائه.
    • دائما ما يرد بردود صارمه بشكل عصبي لإنهاء المحادثة.

كيفية التعامل مع المدمن العنيد في 7 خطوات؟

في البداية، هناك ما لا يعرفه الكثيرون عن المدمن العنيد ؛ لا يحتمل أن يقر بحجم المشكلة التي أوصلته إلى هذه النتيجة، لكنه ينفيها لأنه لا يستطيع إيقافها أو لا يملك القدرة على التعامل معها.

لهذا عندما يبدأ الوالدان في عرض المشكلة عليه، يبدأ في الدفاع عن نفسه بطريقة قوية ومندفعة، وينكر أي ذنب أو خطأ، ولذلك نتحدث اليوم عن تلك المشكلة ونقدم لكم أهم الخطوات التى تمكنكم من كيفية التعامل مع المدمن العنيد و إقناعه بالعلاج؟ ؛ يجب أن تقرأ السطور التالية:

1. المعرفة الحقيقية بالإدمان وطبيعة الشخص المدمن:

    • يجب أن نعترف أولاً بأن الإدمان مرض حقيقي ومؤثر.
    • إدمان أبنك ليس سوقًا أخلاقيًا أو فشلًا في الأبوة والأمومة.
    • تأكد دائمًا من أن ما تعرفه عن ابنك وأفعاله وطبيعته أمامك ليس كذلك ؛ مثل طبيعته في الخارج.
    • أبنك المدمن لا يستطيع السيطرة على إدمانه، وغالبًا ما يشعر بالعجز تجاه مشكلته.
    • رفض الشخص المدمن للعلاج نتيجة أنه يخشى العيش بدون مخدرات.
    • تأكد ايضاً أنه لا يريد تواصل حياته بهذه الطريقة.

2. التعامل بهدوء والتصرف بحكمة:

هناك إدراك بأننا نشعر بالغضب تجاه الابن، إذا كان هو أو الزوج ؛ لكن التعامل مع المدمن العنيد يتطلب القليل من الحكمة والصبر والهدوء، كما يجب التحدث معه بهدوء تام ونبرة صوت منخفضة تدل على عدم الانفعال وليس الخوف، لأن هذا يساعده على بناء جسر تواصل بينكما ؛ ويمنحه أيضًا إحساسًا بالراحة ويجعله يثق بك، ويجعله يشعر أنه ليس في موقف عدائي، بل في موقف تضامن معه.

3. المواجهة بحزم للمدمن النشط:

“أعلم أنك تتعاطى المخدرات” ابدأ بالتحدث معه في مواجهة مباشرة وأخبره أنك تعرف سر إدمانه ولكن بنبرة إيجابية وليس لهجة اتهامية ؛ والأفضل أن يكون معك الدليل، سواء كان المخدر أو إحدى الأدوات المستخدمة، حتى لا يتمكن من التملص منه وإجباره على الدخول في الموضوع الرئيسي مباشرة.

4. تحدث للمدمنين عن أضرار الإدمان:

“لقد تغيرت كثيرًا، ولم تعد مثل السابقة” ؛ “لقد انخفض مستواك الأكاديمي وتعرضت للفصل” عند التعامل مع المدمن العنيد أظهر له الضرر الجسيم الذي خلفه الإدمان على حياته، والشخص الذي التفت إليه حتى يدرك تأثير الإدمان على حياته وماذا سيفعل به في حالة استمراره في ذلك، التعاطي.

5. الدعم وإعطاء الثقة:

“أنا معك ولن أتركك وأثق بقدرتك على التغلب على هذا المرض” قد تكون الثقة في المدمن صعبة عليك، لكنه يحتاج إليها بشدة، لذا أظهر له ثقتك به وبقدرته على التغلب على إدمانه وأخبره بتأييدك المطلق له وأنك ستكون دائمًا بالقرب منه.

6. معالجة المشاكل العائلية:

قد يكون ذلك أحيانًا سبب إدمان ابنك أو إدمان زوجك، بسبب كثرة الخلافات الأسرية وإجباره على الفرار منها واللجوء إلى المخدرات ؛ بالإضافة إلى إهمالك والمعاملة القاسية له، فإن عناده معك يصبح من صنع يدك، وإذا أردت إقناعه بالعلاج، فعليك بتغيير علاقتك به فورًا وتحويلها إلى علاقة صداقة، و حل جميع المشاكل الأسرية التي يعاني منها المنزل سواء مع الزوجة أو الأبناء.

7. اطلب المساعدة الطبية له:

كلما أسرعت في طلب المساعدة الطبية والتسجيل في أحد مراكز علاج الإدمان المتخصصة في إزالة السموم والعلاج النفسي، التي تهدف إلى علاج الاكتئاب وصدمات الطفولة، كلما ساعدت ابنك في التغلب على إدمانه بسهولة وتجنب الآثار الكارثية للإدمان، التي قد تؤدي إلى السجن أو خطر الموت.

كيفية إقناع المدمن العنيد بالعلاج من إدمانه؟

عندما ترغب، بصفتك أحد الوالدين، في تقديم فكرة العلاج إلى أحد أبنائك المدمنين ؛ يجب عليك إتباع كل الوسائل والتعليمات التي ذكرت سابقاً، مع الحرص على أن لغة الحوار بينكما تكون هادئة، وأنك تصر على تقديم الدعم النفسي والعاطفي دون أن تلومه.

لأن التحدث مع المدمن العنيد بالقسوة والعنف يزيد من إنكاره لإدمانه ؛ ويجب عليك أيضًا أن تستخدم مع ابنك أو ابنتك التعبير عن السلوكيات الخاطئة أفضل من وصفه بالخطأ وتحمله الذنب.

كيفية التعامل مع المدمن العنيد بعد إتمام مراحل علاجه؟

دور الأسرة لا ينتهي فقط عندما يذهب الابن المدمن إلى إحدى مصحات علاج الإدمان ؛ بل يجب على الأسرة توفير بيئة داعمة تساعد على استكمال العلاج بعد خروجه من دورة التعافي من الإدمان، وبعد عودة الابن من المصحة التي أكمل فيها فترة علاجه من خلال مجموعة كبية من طرق علاج الإدمان، يجب على الوالدين اتباع كل ما يلي:

    1. تأكد من توفير بيئة داعمة له تساعده على عدم الانتكاس مرة أخرى.
    2. تأكد من مشاركته في الأنشطة العائلية مثل الذهاب للنزهات أو العمل، مع الحرص على إبعاده عن دوافع أو محفزات الإدمان.
    3. التأكد من ارتباطه ببعض المنظمات الترفيهية أو الرياضية مثل الأندية الرياضية وغيرها.

هل يعود المدمن العنيد بشكل طبيعي بعد انتهاء فترة العلاج؟

في الواقع ، لا يمكن الإجابة على هذا السؤال بإجابة مطلقة ؛ يتم تحديد ذلك من خلال عدة عوامل مثل:

    1. مدة تعاطيه المخدرات.
    2. نوع المخدر المستخدم.
    3. كفاءة برنامج إزالة السموم الذي التحق به.
    4. كمية الأدوية التي كان يتعاطاها ، حيث أنه قد يكون يتناول أكثر من عقار في نفس الوقت.

تؤثر جميع العوامل السابقة على مدة العلاج وكيف يعود المدمن بعد العلاج، لكن من المهم جدًا أن نفهم أن الإدمان هو نفسه مثل الأمراض المزمنة الأخرى ؛ بمعنى آخر، يمكننا أن نقول:

    • يمكن التعافي منه.
    • يمكن تحجيمه وليست علاجه.
    • إذا لم يتم علاجه بالتدخل، فقد يستمر مع الشخص مدى الحياة.

ونحن في مجموعة مراكز أبو رجيلة لعلاج الإدمان نقدم جميع الوسائل التى تساعد مدمن المخدرات ؛ في علاج الإدمان بسرية تامة وبشكل اَمن، كما أننا نقوم على تقديم العديد من  الوسائل التى تصل بها للمكن العلاجي ومن بعدها الوصول للتعافي التام، والتغير الحقيقي لشخصية المدمن وإزالة التفكير السلبي لفكرة عنادة تجاه العلاج.

×