الإقلاع عن الترامادول بدون ألم

الإقلاع عن الترامادول بدون ألم، على الرغم من الدور المحوري لدور العقل في حياة الإنسان ككائن بشري متطور، هناك مجموعة من الأشخاص الذين غابوا عن عقولهم بطرق مختلفة منذ العصور القديمة.

بدءاً من النبيذ إلى الوسائل الحديثة للعقاقير والمخدرات الرقمية، ربما تكون هذه رغبة في الهروب من ضغوط الحياة أو من المشاكل النفسية.

ولكن العديد منهم بعد فترة من الإدمان ومعايشة حياة المدمنين يستيقظون مع الرغبة في العودة إلى إنسانيتهم ​​وتبدأ حياتهم في البحث عن الإقلاع والعلاج، وسوف نتحدث هنا عن كيفية علاج واحد من أخطر هذه العقاقير المخدرة، وهي كيفية الإقلاع الترامادول.

كيفية الاقلاع عن الترامادول ؟

عندما تفكر في الإقلاع عن الترامادول أو غيره من المخدرات الأخرى، فإن أول ما تبحث عنه بداخلك هو وجود النية والرغبة الصادقة والإصرار الراسخ في علاج وتحمل العواقب والآثار الجانبية.

وهذا يأتي من خلال دور الوالدين والمقربين الذين يمثلون الدعم النفسي في حياة المدمن، والتأكيد له أن كونه مدمناً لا يعني أنه صار مجرماً، ولكن هو شخص مريض ويحتاج إلى علاج، وفي نهاية فترة علاجه سيعود إلى طبيعته كما كان في السابق.

يأتي بعد ذلك دور الفريق الطبي المسؤول عن حالة المتعافي، وكما نعلم ان الإقلاع عن الترامادول يجب أن يكون في مصحة متخصصة وتحت إشراف طبي كامل، وعلى الطبيب أن يطمئن المريض ويبحث له عن أحدث طرق الإقلاع عن الترامادول بدون ألم.

لأن أعراض انسحاب الترامادول قد تكون شديدة، وقد تؤدي في بعض الحالات إلى أن يؤذي المريض نفسه أو أحد المحيطين به إذا خرج الوضع عن السيطرة، ولذلك ومن الأفضل العمل مع المدمن اثناء رحلة الإقلاع عن الترامادول تدريجياً، بحيث يتم تخفيف أعراض الانسحاب وتأثيراتها.

الإقلاع عن الترامادول تدريجياً

واحدة من أشهر طرق العلاج من إدمان الترامادول هي الإقلاع عن الترامادول بشكل تدريجي، وهي طريقة أثبتت فعاليتها في العديد من الحالات وتعتمد على المدمن لتقليل الجرعة التي يستخدمها تدريجياً.

على سبيل المثال، إذا أخذ ثلاث حبوب في اليوم يبدأ بالتقليل الى حبة ونصف يوميًا لمدة أسبوع ثم الأسبوع التالى يقلل نصف الحبوب الأخرى وما إلى ذلك.

على الرغم من سهولة هذه الطريقة وإمكانية تطبيقها في المنزل دون الحاجة للحجز في مستشفي لعلاج الإدمان، لكن يجب استشارة الطبيب المتخصص والمتابعة معه لتجنب أي أعراض ناجمة عن انسحاب الترامادول من الجسم.

واحدة من أهم مميزات طريقة الإقلاع عن الترامادول هي التخلص التدريجي من أعراض الانسحاب بشكل كبير، على عكس طريقة التوقف المفاجئ، وهو علاج جذري، لكن يظهر معه أعراض الانسحاب بشكل شديدة.

مراحل الاقلاع عن الترامادول

يتم التعامل مع عملية علاج إدمان الترامادول وفقًا لثلاث مراحل، وهي نفس المراحل المطلوبة لعلاج معظم أنواع الإدمان، لكن الفرق يكمن في التفاصيل، وهذه المراحل هي :

مرحلة إزالة السموم من الجسم

يتم إيقاف التعاطي لعقار الترامادول ويتم إعطاء الجسم الفرصة للتخلص من السموم، وتتراوح تلك الفترة من 4 أيام إلى 15 يومًا اعتمادًا على كمية السموم ومدة الإدمان وحجم الجرعة المستخدمة من قبل المريض.

كما يمكن القيام بهذه المرحلة في المنزل، ولكن يفضل أن يكون ذلك في مركز طبي متخصص للسيطرة على أعراض الانسحاب.

مرحلة العلاج النفسي

يشجع الطبيب النفسي أو الأخصائي النفسي في هذه المرحلة المريض على مواصلة العلاج ومنعه من الانتكاس مرة أخرى.

مرحلة العلاج السلوكي والمعرفي

تم إعادة تأهيل المتعافي في هذه المرحلة للعودة إلى الحياة الطبيعية مع إصلاح بعض المفاهيم الخاطئة والمعتقدات حول المخدرات وتجاه نفسه ومجتمعه، حيث يسعى إلى معالجة المشاكل المحرجة، والتي كانت السبب الرئيسي لوجه الى عالم الإدمان.

إرشادات غذائية تساعد في الإقلاع عن الترامادول

أكدت بعض الدراسات أن هناك أنواعًا معينة من الأطعمة المفيدة خلال فترة الإقلاع عن الترامادول، مثل الإفراط في تناول الفاكهة والبروتينات والأغذية الصحية بشكل عام.

وكذلك شرب الماء والحليب والمشروبات العشبية مثل اليانسون والشاي الأخضر، تساعد هذه الأطعمة الجسم في التخلص من السموم المتراكمة خلال فترة التعاطي.

×