الإنخراط في الإدمان وما هي أكثر الفئات المعرضة له؟

يعد الإنخراط في الإدمان على المخدرات مشكلة شائعة ليس فقط بين الشباب، ولكن بين معظم الفئات العمرية. كثير من الناس في مختلف الأعمار يتعاطون المخدرات و الكحول للهروب من الواقع والتخلص من المشاكل اليومية.

فيما يتعلق بالشباب والمراهقين، فإن السبب الرئيسي لإدمان الشباب هو ضعف الأسرة وضعف التواصل بين أفراد الأسرة، انفصال الوالدين له تأثير كبير، الأطفال الذين يولدون في ظل ظروف عائلية غير طبيعية، خاصة ان كان أحد الوالدين يتناول الكحوليات أو المخدرات، يصبحون أكثر عرضة للإدمان.

تعاطي المخدرات بين المراهقين والشباب

الشباب والمراهقين هم الفئة العمرية الأكثر ضعفا بسبب التغيرات الكيميائية والفيزيائية العديدة التي تحدث في الجسم خلال مرحلة النمو. خلال هذا السن المبكر، يأخذ الشباب جرعات قوية ومتكررة، ومع تعاطي المخدرات لفترة طويلة، يصبح الإدمان نمطًا سلوكيًا يصعب التخلص منه.

مع ظهور تعاطي المخدرات في سن مبكرة، يزداد الوصول إلى الإدمان وقد يكون العلاج صعبًا إذا وصل الفرد إلى مرحلة متأخرة من الإدمان.

في دراسة أجريت عام 2003، كان متوسط ​​العمر عند تعاطي المخدرات لأول مرة هو 18 عامًا، وبدأ 14 ٪ من المدمنين في تعاطي المخدرات في سن 13 ، وهي فترة مبكرة للغاية. أكد معظم هؤلاء المدمنين على أن المدرسة والأصدقاء الأشرار لهم دور كبير في تعاطي المخدرات، وأن الافتقار إلى السيطرة والوعي يفضيان بشكل رئيسي إلى إدمان الشباب.

انتشار إدمان المخدرات بين جميع الفئات العمرية

هناك بعض الإحصاءات الحديثة التي تؤكد أن الفئة العمرية الأكثر عرضة لـ الإنخراط في الإدمان على المخدرات تتراوح أعمارهم بين 12 و 25 عامًا ، وأنواع العقاقير تختلف حسب الفئة العمرية ، ونجد أن الأطفال دون سن 18 عامًا يبحثون عن أرخص الأدوية الأكثر شيوعا مثل الهلوسة والمستنشقات.

من ناحية أخرى، فإن أكثر الأدوية ضررًا مثل الكوكايين هي الأكثر شيوعًا بين الفئات العمرية الأكبر سنا التي تبدأ من سن 25 وما فوق.

ما هي أكثر الفئات المعرضة الإنخراط في الإدمان؟

لا شك أن الإنخراط في الإدمان له آثارًا مدمرة على كل من الرجال والنساء، وقد أظهرت الدراسات أن الذكور والإناث يميلون إلى استخدام أنواع متعدده من العقاقير المخدرة، والتي تؤدي إلى الإدمان.

ومع ذلك، فإن فئة الرجال هي الأكثر عرضة للإدمان على المخدرات نتيجة لعديد من العوامل، ابرزها بدء التعاطي في سن مبكرة، و سهولة انتشار تعاطي المخدرات والكحوليات بين الذكور، وأيضًا سهولة انضمام الذكور لرفقة السوء وتوافر العديد من أساليب التعاطي للمخدرات والوقوع تحت تأثيرها الفعّال والمؤثر ثم الإصابة بالإدمان.

العوامل التى تسبب الإدمان للنساء

أسباب إدمان المرأة لا تختلف كثيرا عن إدمان الرجال. يلجأ العديد من النساء والفتيات أيضًا إلى الإدمان نتيجة تفكك الأسرة وانفصالها، كما أن لنقص الوعي والجهل تأثير كبير على إدمان النساء. أيضا، والإحباط وارتفاع سن الزواج ونظرة المجتمع لبعض الفتيات يؤدي ذلك إلى الإدمان لدى النساء.

ما هي المخاطر الصحية لإدمان النساء؟

قد يكون إدمان النساء أكثر فعالية وخطورة على المجتمع من إدمان الرجال. قد يسبب إدمان المخدرات لدى النساء تشوهات الجنين اثناء فترات الحمل، والتي يمكن أن تسبب الوفاة، وايضًا إدمان النساء هو مساهم رئيسي في العديد من الأمراض مثل الإيدز والأمراض الخطيرة الأخرى.

بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن لمعظم النساء التعامل مع المجتمع في الإقدام على علاج الإدمان خوفًا من الانتقادات الموجهة للمرأة التي تعرضت لإدمان المخدرات من قبل. لقد تبين أن نسبة الذكور الذين يخضعون لـ برامج علاج الإدمان أعلى بنحو 10 مرات بالنسبة للنساء اللائي يقمن بذلك.

×